مركز زايد للدراسات والبحوث

افتتاح المركز
يعد مركز زايد للدراسات والبحوث في أبوظبي وحدة تنظيمية ثقافية، بحثية، ذات طابع علمي خاص، جاء تأسيسه بموجب القرار الإداري رقم 6 لسنة 1998، جاء إنشاء المركز لتعميق الدور الذي يقوم به نادي تراث الإمارات في مجال المحافظة على تراث الآباء والأجداد من خلال البحث العلمي وتنظيم الأنشطة التراثية وتطويرها، ونشر الوعي الفكري بالتراث وأهميته وإجراء الدراسات والبحوث التراثية والتاريخية بالإضافة إلى تهيئة كوادر مؤهلة من المواطنين الباحثين بما يضمن تحقيق أهداف النادي.
أهداف واختصاصات المركز:
  • المحافظة على الإرث التاريخي والحضاري للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.  
  • وضع وتنفيذ خطط وبرامج البحوث التاريخية والتراثية والبيئية ذات الصلة بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص وبالعالمين العربي والإسلامي بشكل عام.
  • جمع وتنظيم وحفظ التراث الشفهي الإماراتي، ونشر الدراسات المتعلقة بذلك.
  • تأهيل وتدريب وتشجيع الباحثين المواطنين لإجراء الدراسات والبحوث التراثية والتاريخية والبيئية.
  • تشجيع أعمال الترجمة للدراسات والأبحاث التراثية وتحقيق المخطوطات العربية والإسلامية.
  • التنسيق والتعاون مع الجامعات ومراكز البحوث داخل وخارج الدولة لتنفيذ المشاريع البحثية التي تخدم أهداف النادي.
  • عقد الاتفاقيات الخاصة بتبادل الخبرات والمطبوعات والأبحاث بين النادي والمؤسسات البحثية في منطقة الخليج والدول العربية.
  • تنظيم وعقد الندوات والمنتديات الفكرية والمؤتمرات ذات العلاقة بأهداف النادي والمركز.
  • إصدار الكتب والمطبوعات والنشرات، وتحقيق المخطوطات والعمل على إصدار مجلة متخصصة تعنى بالتراث وبالتاريخ، وترجمتها إلى اللغات المختلفة.
  • إنشاء مكتبة مرجعية تتوافر على أمهات الكتب والمراجع والمصادر وبخاصة في مجال التاريخ والتراث الوطني وفي مجال علوم البيئة والعمل على تحديثها بشكل مستمر.
  • المشاركة في المعارض الثقافية داخل وخارج الدولة.
  • تعزيز علاقات التعاون الثقافي وتبادل الخبرات مع المنظمات الدولية، والمؤسسات العلمية، والمراكز، والهيئات وتبادل الخبرات معها.

أقسام المركز
أولاً: قسم الدراسات والندوات والمؤتمرات
وتتمثل مهام القسم في الآتي:
  • إجراء الدراسات والبحوث التي تخدم أهداف نادي تراث الإمارات في مجالات البحوث التاريخية والتراثية.
  • توجيه العناية إلى البحث العلمي حول الموضوعات التي تهم تراث وتاريخ دولة الإمارات.
  • وضع وتنفيذ خطط للبرامج السنوية للمحاضرات والندوات والمؤتمرات والبحوث والدراسات التاريخية والتراثية التي تخدم أهداف وأنشطة المركز والنادي والعمل على متابعتها وتنفيذها والإشراف عليها.
  • تهتم بجمع وتوثيق المخطوطات العربية والإسلامية والعمل على نشرها.
  • تشجيع أعمال الترجمة للدراسات والأبحاث التراثية وتحقيق المخطوطات العربية والإسلامية.
  •  
أنشطة الوحدة
تقوم الوحدة بالعديد من الأنشطة ومن أهمها:
المحاضرات الثقافية
تنظم الوحدة، في إطار موسمها الثقافي من كل عام، سلسلة من المحاضرات العامة والمتخصصة، تستضيف من خلالها نخبة من الأساتذة الباحثين والمفكرين من داخل وخارج الدولة. 
 
الندوات والمؤتمرات والمعارض
يهتم المركز بإعداد وتنظيم والمشاركة في الندوات والمؤتمرات والملتقيات المتخصصة والمعارض بشكل متميز ولائق، عن طريق اختيار المحاور المهمة، والأساتذة والمفكرين المتخصصين.
 
الدورات التدريبية
يولي المركز من خلال هذه الوحدة اهتماماً في تنظيم الدورات التدريبية لطلبة الجامعات والكليات والخرجين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار برنامج المركز وأهدافه الساعية إلى تأهيل وتدريب جيل من الباحثين المواطنين للعمل في مجال الدراسات والبحوث التراثية والتاريخية.
 
المشاريع البحثية
يضع المركز من خلال هذه الوحدة خطط منهجية طموحة للتعامل مع تراث الإمارات بأساليب علمية ومنهجية تؤكد الدور المحوري الذي يضطلع به المركز في إحياء تراث الإمارات وحمايته.
 
الإصدارات
تسعى وحدة الدراسات التاريخية والتراثية إلى تحقيق أهدافها عن طريق الاهتمام بإصدار أعمال متميزة من الكتب والدراسات العلمية الجادة والمحكمة التي تبحث في مواضيع التراث والتاريخ المتعلق بدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي على وجه التحديد، كما تهتم الوحدة بتحقيق المخطوطات النادرة ونشرها.

ثانياً: قسم الشعر والأدب الشعبي
يختص قسم وحدة الشعر والأدب الشعبي بمهام عدة منها:
  • توثيق الشعر النبطي وكل ما يتعلق بالأدب الشعبي المحلي .
  • تنظيم المهرجانات والمسابقات في المجالات الأدبية والثقافية المتعلقة بالشعر الشعبي.
  • تشجيع الشعراء وذوي المواهب من المواطنين للمشاركة في أنشطة المركز.
  • المشاركة في الفعاليات التي تنظم داخل الدولة في مجال الأدب والشعر الشعبي.
  •  
أنشطة الوحدة
  • تنظيم العديد من الأمسيات والملتقيات الشعرية.
  • استضافت العديد من الشعراء واستقطاب أعمدة الشعر النبطي في الدولة.
  • طباعة وإصدار العديد من الدواوين الشعرية لشعراء الإمارات من الرعيل الأول.
  • تكوين مكتبة متخصصة بالأدب والشعر الشعبي، ودعم وتشجيع الشعراء الجدد ونشر نتاجهم الشعري.

قسم المتاحف والمقتنيات
جاء افتتاح وحدة المتاحف والمقتنيات في 22 ابريل 2009 بناء على توجيهات من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان –حفظه الله-، لعرض مقتنيات وصور تجسد رؤية وسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه- على الصعيد المحلي والدولي. وبعد أن أوكل إلى الوحدة مهمة الاختصاص اهتمت بكل ما يتعلق بالمقتنيات والمواد التراثية المحلية وارتكزت خطت عملها بالشكل الآتي:
  • الإشراف على معرض الشيخ زايد بن سلطان وتطويره بشكل مستمر.
  • تجميع التحف والمقتنيات التراثية والعمل على حفظها وصانتها.
  • تنظيم صالات العرض الخاصة بالمقتنيات والتحف التراثية.
  • استقبال الضيوف والتعريف بالمقتنيات المعروضة.
  • إعداد الأفلام والصور الخاصة بالمقتنيات التراثية بالتنسيق مع قسم الإعلام.
  •  
أقسام الوحدة
تتكون وحدة المتاحف والمقتنيات من الأقسام التالية:
 
معرض زايــد الدائم
يتيح «معرض زايد» للزائر والمهتم الاطلاع على سيرة ومسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- من خلال صالة عرض كبيرة تضم صوراً نادرة له وتجسد مسيرة حياته خلال فترة حكمة لدولة الإمارات العربية المتحدة (1971-2004).
كما يضم المعرض مجموعة كبيرة من المقتنيات الخاصة بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ومن بينها أربع سيارات رسمية خاصة به، كان يستقلها في حياته. بالإضافة إلى قسم خاص يعرض فيه الجوائز والأوسمة العالمية والدروع والشهادات التي منحت للمغفور له «طيب الله ثراه» من رؤساء الدولة والملوك والمنظمات والهيئات العربية والعالمية، فضلاً عن بعض الأدوات الشخصية الخاصة بسموه مثل نسخة من القرآن الكريم وآلة تصوير، وأسلحة مختلفة الأشكال والأنواع.  كما يحتوي القسم على ركن خاص لكافة الكتب والمجلات التي ألقت الضوء أو تحدثت عن مسيرة حياة سموه وعلى كتب ومطبوعات أخرى قيمة أهديت إليه.
 
القوات المسلحـة
يهدف هذا القسم إلى تعريف الزائر بالإرث التاريخي للقوات المسلحة الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة والذي يعود بداياته إلى عام 1951 . وقد ارتأت وحدة المتاحف والمقتنيات أن تبرز الأهمية البالغة في جمع وتوثيق ودراسة القطع المرتبطة بالتراث العسكري للدولة، وأن تكون حلقة وصل للمهتمين في مجال الإرث العسكري وذلك بالتعاون مع المتاحف والمكتبات المتخصصة ذات العلاقة بالتراث والتاريخ العسكري.
ومن أبرز المقتنيات المعروضة في هذا القسم السيارات العسكرية، كسيارة لاندروفر موديل عام 1956 ومن صنع انجلترا، وقد خدمت قوة ساحل عمان من عام 1956-1960، وسيارة أخرى من نفس بلد الصنع والنوع لكنها من موديل 1966 وخاصة بأجهزة الاتصال اللاسلكية. بالإضافة إلى سيارة أمريكية الصنع من نوع «دوج باور ويجن» خدمت كشافة ساحل عمان وقوة دفاع الاتحاد من عام 1966-1976، فضلاً عن صور ومعروضات أخرى تعود إلى فترة ما قبل الاتحاد وتحاكي الدور الأمني والمجتمعي الذي قدمته تلك القوات المسلحة.
 
الجناح الشرطـــي
يتألف هذا الجناح من عدة أقسام تتمثل في قسم خاص يحتوي على العديد من المقتنيات الشرطية كالأسلحة والمعدات والأجهزة والأدوات التي استخدمت منذ بداية تأسيس شرطة أبوظبي عام 1957 في عهد الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان (1928-1966) والتي جاءت ضمن أولى خطواته نحو تطوير إمارة أبوظبي، كما يحتوي على مراحل تطور للملابس الشرطية وعلى الشارات التي تحملها كل رتبة عسكرية للشرطة في أبوظبي كالملازم والنقيب والرائد والمقدم وغيرها من الرتب، بالإضافة إلى قسم للمصادر والكتب والدوريات المتعلقة بالشرطة وأنشطتها، وقسم لصور تحكي عن مؤسسيها وتاريخ رجالها الأوائل وعلى مراحل تطور هذه القوة.
 
جنـــــــاح أدكـــــو
يحكي جناح «أدكو» أو شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية، الذي هو عبارة عن أرشيفات صور خاصة بالشركة، جوانب من تاريخ بدايات الشركة في المنطقة، منذ منحها حق التنقيب عن النفط بأبوظبي عام 1939 إلى ما بعد استكشاف النفط وتصدير أول شحنة منه، وما طرأ على المنطقة من تغيير في مختلف النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والعمرانية، وعلى الزيارات الميدانية التي قام بها أعضاء العائلة الحاكم في أبوظبي لمواقع بدايات عمل الشركة في الإمارة، بالإضافة إلى احتواء الجناح على صور التقطها رجال الشركة وتحكي جوانب من الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المختلفة في أبوظبي، فضلاً عن فلم وثائقي يروي قصة اكتشاف الشركة النفط في أبوظبي وحتى تطور هذه الشركة في الوقت الحالي.
 
جنـــــاح البريــــد
يستعرض هذا الجناح جوانب من تاريخ الخدمات البريدية في دولة الإمارات العربية المتحدة من طوابع وبطاقات بريدية بأشكال وأحجام وفئات مختلفة؛ ويعتبر الجناح فرصة مثالية للتعرف على مجموعات مهمة أرخت لأحداث رسمية محلية وعربية ودولية مرت بها الدولة، كما اشتمل بعض منها على موضوعات منوعة كالأنشطة الرياضية والعسكرية، بالإضافة إلى بعض المجموعات التي تعود للإدارة العامة للخدمات البريدية منذ أن أصدرت أول طوابع بريدية تحمل اسم دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1973 وجسدت موضوعاتها المختلفة روح الاتحاد بين مختلف الإمارات.
كما يضم الجناح مجموعة خاصة ونادرة من مجموعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» منذ أول صدور لها في ابريل عام 1967، بعد أن أصبح لحكومة أبوظبي خدمات بريدية خاصة بها منذ أوائل شهر يناير من العام نفسه، ومن ضمن الموضوعات التي أرختها المجموعات التي صدرت لسموه –طيب الله ثراه- مجموعة (ذكرى حقوق الإنسان) التي صدرت في أبريل 1968 ومجموعة (الذكرى الأولى لعيد الجلوس 1968) ومجموعة (معرض اكسبو 1970) الدولي في اوساكا في اليابان ومجموعة (القوات المسلحة) التي صدرت في 6 أغسطس 1971، بالإضافة إلى طوابع مختلفة كالطوابع المالية التي استخدمت في أبوظبي لجميع المعاملات الرسمية والدوائر الحكومية المحلية وحملت بعضها صورة المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه-.


مجلة تراث
مجلة شهرية تراثية ثقافية منوعة جاء إصدارها الأول في ديسمبر عام 1998، لتكون رفداً من روافد العطاء الثقافي في الساحة الثقافية العربية ولتكون منبراً يجسد رؤية نادي تراث الإمارات وتطلعاته في ملء الفراغ الذي كانت تعانيه الساحة في التعامل مع قضية التراث والهوية الوطنية.
اختصاصات المجلة وأهدافها:
 
  • الاهتمام بالتراث بمفهومه الشامل.
  • الأهتمام بالتراث والموروث الثقاقي والتاريخي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • تغطية أخبار وأنشطة نادي تراث الإمارات وكافة المناسبات الوطنية من النواحي التراثية.
  • متابعة آخر الأخبار المتعلقة بالتراث في العالم، ومناقشة القضايا الملحة التي تتعلق بهذا الموضوع.
  • نشر البحوث والدراسات والاستطلاعات لمختلف جوانب التراث والتاريخ المحلي والعالمي.
  • نشر الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على التراث من خلال طرح المواضيع ذات الشأن.
  • إبراز الدور العلمي والثقافي الذي يقدمه نادي تراث الإمارات على كافة الأصعدة.
  • استقطاب العديد من الأقلام والكتاب الأكاديميين والباحثين والمختصين على الصعيد المحلي والإقليمي والعربي والدولي في مختلف مجالات الكتابة مع التركيز على المجالات التاريخية والتراثية.
  • تكوين قاعدة ومادة مرجعية ومصدراً يمكن الرجوع إليه من قبل الباحثيين وأصحاب الاختصاص والمهتمين بالتراث والتاريخ ومصادر العلوم المختلفة.
  • توزيع ونشر المجلة على أوسع نطاق داخل الدولة وخارجها.

الموارد العلمية
يحرص المركز على اقتناء كل ما يتعلق بتراث الإمارات وتاريخها من مصادر ومراجع عربية وأجنبية ومواد سمع-بصرية لبعض المروي عن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وتراثها، فضلاً عن اهتمامها باقتناء المخطوطات العربية والإسلامية، كل ذلك ضمن تصنيفات مفهرسة بما يخدم عملية البحث والدراسة، وهي بالشكل الآتي:
 
المكتبة
تحتوي المكتبة على مجموعة قيمة من المصادر والمراجع والدوريات العلمية في مختلف التخصصات الأدبية والإنسانية صنفت وفق الأنظمة المتعارف عليها عالمياً، كما يوجد بها قسم خاص بالإمارات والخليج العربي يضم معظم مصادر التاريخ المحلي والتراث الشعبي للمنطقة، ومجموعة من نوادر المجلات العلمية التي استطاع المركز اقتناءها خلال الفترة الماضية إذ غدت من أهم ما تميزت به هذه المكتبة التي تعد من أهم المكتبات المتخصصة في تراث المنطقة وتاريخها يرتادها الباحثون وأساتذة الجامعة بشكل مستمر. وهي تسعى لتقديم كافة أشكال الدعم للباحثين والمساهمة في تحقيق مهام المركز .
 
أرشيف الوثائق:
يحتوي على مجموعة كبيرة من وثائق الأرشيف البريطاني الخاصة بالإمارات والخليج العربي، ووثائق أخرى متنوعة تتعلق بتاريخ المنطقة،كالوثائق العثمانية التي يقتني المركز مجموعة منها. واستطاع المركز خلال الفترة الماضية إصدار فهارس خاصة بالوثائق العثمانية والوثائق البريطانية، في حين قام بإعداد الفهرس الثالث الخاص بالوثائق الأخرى التي بحوزته. ويطمح المركز إلى تطوير قسم أرشيف الوثائق بحيث يضم جميع الوثائق العالمية الخاصة بالإمارات والخليج العربي.
 
أرشيف المجلات المصرية:
أولى المركز اهتماماً خاصاً بجمع وامتلاك أخبار المؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان- طيب الله ثراه- ودوره في بناء هذا الوطن والاهتمام به من خلال مصادر عدة من بينها الصحافة المصرية، التي احتفت بالشيخ زايد منذ الأيام الأولى لتوليه للحكم في إمارة أبوظبي عام 1966. وقد أظهرت تلك الصحف الدور البارز الذي كان يبذله المغفور له في تحديث أبوظبي والارتقاء بها  ودوره في دعم ومناصرة كافة قضايا الإنسانية ودوره الفعال في بناء دولة الإمارات العربية المتحدة ومجلس التعاون الخليجي، ودعم التضامن العربي في كل القضايا المصيرية. ويضم المركز مجموعة من أرشيف المجلات المصرية، ومن أهمها : الأهرام، الجمهورية، الأخبار، أخبار اليوم، المصور، آخر ساعة، والإذاعة والتلفزيون...الخ.
 
المخطوطات العربية والإسلامية:
يقتني المركز عدد من المخطوطات في علوم الدين والأدب والتاريخ، بعضها أصلية وبعضها مصورة على ميكروفيلم تم فهرستها وتحقيق بعضها، وهي متوافرة للباحثين والمختصين في التراث العربي الإسلامي. ويصل عدد العناوين التي يقتنيها المركز إلى أكثر من 500 عنوان، وهي مرتبة ترتيباً موضوعياً بحيث يشمل عنوان المخطوط على اسم المؤلف وسنة التأليف-واسم الناسخ وتاريخ النسخ.
 
المكتبة السمعية:
تمكن المركز خلال الفترة الماضية من إنشاء مكتبة سمع-بصرية تحتوي على أكثر من أربعمائة شريط تسجيل (كاسيت) للرواد الأوائل من أبناء الإمارات تم تفريغ جزء كبير منها وتصنيفها وإعدادها للباحثين والمختصين. كما تحتوي هذه المكتبة على مجموعة من أشرطة الفيديو تضم مجموعة من البرامج والمواضيع الهامة الخاصة بالإمارات. وتعد جزءاً مكملاً لمشروع التاريخ الشفهي الذي وجه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان – ممثل صاحب السمو رئيس الدولة- رئيس نادي تراث الإمارات- إلى إنجازه، وهو يخدم جميع المشاريع البحثية الخاصة بالإمارات.
 
المسكوكـــات
يقتني المركز مجموعة من المسكوكات العربية الإسلامية النفيسة تعود للقرن الثاني إلى الثامن الهجرية، وتنوعت بين الدنانير الذهبية والفضية والفلوس النحاسية، واختلفت في طريقة سكها باختلاف الزمان والمكان التي سكت فيه. وقد ارتأى المركز أن تكون مسكوكاته متاحة ويمكن الإطلاع عليها إيماناً منه بأهمية إبراز دورها في عملية التأريخ؛ فهي تكشف خفايا كثيرة وحقائق أثرية وتاريخية وتعد شاهد حق على مختلف الدول والخلافات التي ساهمت في الفتوحات الإسلامية ونشر الدين الإسلامي، كما أن اختلاف مدن السك والتواريخ تظهر مدى انتشار وقوة الحكم الإسلامي، بالإضافة إلى أنها تعد مصدراً أساسياً لدراسة الأنساب للسلالات الحاكمة، لما تحويه من أسماء وألقاب ووسيلة لدراسة الخط العربي وتطوره علاوة على ارتباطها الوثيق بالفنون الإسلامية وغيرها من الأهمية، فهي إذاً تعد مادة خصبة للمهتمين وهواة التراث والفن الإسلامي.


هاتف: 97126659555+
ايميل:ZSR-Center@ehcl.ae

 
 
 
 

روابط هامة

معلومات الاتصال

  • العنوان :

  • الهاتف : 97124092200+

  • فاكس : 0

  • البريد الإلكتروني : it@ehcl.ae

Emirates Heritage Club @ 2017 , All Rights Reserved Design and development by: Smart Vision