مركز زايد للدراسات والبحوث يحتفي بيوم الوثيقة العربية

2020-10-19


نظم مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات يوم أمس الأحد ندوة افتراضية بمناسبة يوم الوثيقة العربية الذي يصادف 17 أكتوبر من كل عام، جاءت بعنوان "مراكز الوثائق ودورها في حفظ ذاكرة الوطن".
‎شارك في الندوة كل من الأستاذ عبد العزيز الشحي رئيس مركز دبي للوثائق التاريخية، والأستاذ حسن عبدالله المصعبي الخبير الفني في الأرشيف الوطني، والأستاذة فاطمة محمد باحث أول في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، والأستاذة رزان ناظم أبو فرحة مفهرس مكتبة هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، وأدار الندوة الدكتور محمد فاتح زغل الباحث في مركز زايد للدراسات والبحوث.
وفي كلمتها الافتتاحية أكدت فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، أن نادي تراث الإمارات، يولي الوثيقة العربية اهتماماً كبيراً باعتبارها مصدراً أصيلاً لكتابة تاريخ المنطقة.
وأشارت المنصوري إلى أن مركز زايد للدراسات والبحوث يمتلك مجموعة كبيرة من الوثائق من أرشيفات مختلفة، واستطاع المركز أن يترجم هذه الوثائق إلى إصدارات ودراسات بحثية. كما عمل المركز على إتاحة هذ الوثائق للباحثين والمؤرخين والأكاديميين للاستفادة منها.
وتحدث الأستاذ عبد العزيز الشحي رئيس مركز دبي للوثائق التاريخية عن دور المركز في حفظ الوثائق قائلاً إن المركز متخصص بالوثائق التاريخية لإمارة دبي، ويعمل على جمع هذه الوثائق وتصنيفها وإتاحتها للدارسين، مشيراً إلى أن المركز ينظم معارض سنوية للتوعية بتاريخ الإمارة وتأكيد هويتها التاريخية.
كما قدم الشحي اقتراحاً بإقامة معرض سنوي يختص بعرض الوثائق التاريخية والإصدارات المتعلقة بها، بهدف تسهيل حصول الباحثين والدارسين على الوثائق والمراجع القديمة والنادرة التي يحتاجون إليها في دراساتهم وأبحاثهم التاريخية عن المنطقة. ولاقى الاقتراح ترحيباً من المشاركين في الندوة.
وعن مجريات العمل في الأرشيف الوطني تحدث الأستاذ حسن عبدالله المصعبي عن العديد من المستجدات كان أبرزها تدشين البوابة الإلكترونية للأرشيف الرقمي للخليج العربي والتي تعد المصدر الرئيسي للوثائق الأصلية لمنطقة الخليج، كما تحدث عن توفير منصة إلكترونية لدعوة الباحثين والمؤلفين تتيح لهم نشر مؤلفاتهم وفق معايير محددة.
وأعلن المصعبي أن الأرشيف الوطني سوف يستضيف العام المقبل مؤتمر المجلس الدولي للأرشيف أبوظبي 2021.
من جانبها ناقشت الأستاذة فاطمة محمد، من خلال عرض تقديمي جهود مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في صون وحفظ التراث الثقافي، وسلطت الضوء على مبادرة «وثيقتي» وهي مبادرة وطنية ذات بعد تاريخي أطلقها المركز في ديسمبر عام 2014، بهدف جمع وحفظ الوثائق التاريخية بمختلف أشكالها.
وقدمت الأستاذة رزان ناظم أبو فرحة عرضاً تقديمياً يوضح دور هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف في تعزيز أهمية البحوث والوثائق بصفتها قيمة وطنية وتاريخية لتكون مرجعًا للمتخصصين والباحثين في تاريخ إمارة الشارقة خاصة ودولة الإمارات عامة، وذلك من خلال نشر الدراسات والبحوث التاريخية، وتقديم الاستشارات العلمية والبحثية، بالإضافة إلى تسجيل وتدوين الروايات الشفاهية.
وفي الختام عبر الجميع عن شكرهم لنادي تراث الإمارات ومركز زايد للدراسات والبحوث لاستضافتهم في هذه الندوة للاحتفاء بيوم الوثيقة العربية.

.
.
.

استطلاع الرأي

ما رأيك في تصميم موقع نادي تراث الامارات

  • 52% ممتاز
  • 9% جيد جدا
  • 23% جيد
2844
.

روابط هامة

معلومات الاتصال

  • العنوان :

  • الهاتف : 0

  • فاكس : 0

  • البريد الإلكتروني : 0

Emirates Heritage Club @ 2017 , All Rights Reserved Design and development by: Smart Vision